• ×

08:18 صباحًا , الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020

قائمة

Rss قاريء

الإرهاب يحاول استغلال كورونا وأوروبا له بالمرصاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعادت ألمانيا ملف مكافحة الإرهاب إلى الواجهة من جديد، بعد أن كشفت، لأول مرة منذ إصابة أوروبا بوباء "كورونا"، عن تفكيك خليةٍ إرهابية مكونة من خمسة طاجيكيين، يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، كانوا يخططون لضرب مواقع أمريكية.

ووفق أقوال ممثلي الادعاء الاتحاديين فإن أحد أعضاء الخلية الخمسة، وهو زعيمهم، يقبع في السجن الألماني منذ العام الماضي بتهمة حيازة أسلحة نارية. وبحسب المعلومات، انتمى المقبوض عليهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية أوائلَ العام الماضي، وكانوا على اتصال بشخصيات قيادية في التنظيم الإرهابي، من أجل التخطيط لتنفيذ هجماتٍ على قواعد القوات الجوية الأمريكية في ألمانيا.

اللافت أن هذه العملية تزامنت مع بدء المرافعات في محاكمة الإرهابي المعروف بـ "أبو ولاء"، القيادي في التنظيم الإرهابي بألمانيا، بالإضافة إلى محاكماتٍ أخرى لإرهابيين ألمان، تجري على الرغم من تحديات إجراءات السلامة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.


وقد تكون عملية تفكيك الخلية الإرهابية في ألمانيا، رسالةً واضحةً للتنظيم الإرهابي الذي ظن أن الجميع منشغلٌ عنه بمكافحة الوباء، وهو الأمر الذي تحدثت عنه مجموعة من التقارير البحثية والاستخباراتية منذ بداية فبراير/شباط الماضي، لافتةً إلى تسبب جائحة كورونا في توقف عمليات مكافحة الإرهاب، ما أنعش تنظيم "الدولة الإسلامية"، لا سيما بعد قيام بعثة الدريب للتحالف الدولي وحلف الناتو، منتصف مارس/آذار، بتعليق العمليات العسكرية لمدة شهرين جرّاء تفشي الفيروس. كما سحبت كل من أستراليا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة ونيوزيلندا والبرتغال وهولندا معظم مدرّبيها من مناطق مكافحة الإرهاب، ما شكل مؤشرات أولية على إمكانية تعافي تنظيم "الدولة الإسلامية" واحتمالية تغيير تكتيكاته.
بواسطة : mubasheer.com
 0  0  10992

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:18 صباحًا الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020.