• ×

01:11 صباحًا , الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 / 28 أكتوبر 2020

قائمة

Rss قاريء

الاشتباه بظهور الطاعون في الصين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات أطلقت السلطات الصينية في منطقة أينر منغوليا تحذيرا الأحد، بعد يوم واحد من إبلاغ مستشفى عن حالة يشتبه بإصابتها بالطاعون والذي يعتبر أكثر جائحة قاتلة في تاريخ البشرية وتسببه بكتريا تسمي يرسينيا بستيس.
وأصدرت اللجنة الصحية لمدينة بيان نور الصينية الأحد إنذارا من المستوى الثالث وهو ثاني أدنى مستوى في نظام من أربعة مستويات.

يحظر التنبيه صيد وأكل الحيوانات التي يمكن أن تنقل الطاعون، ويطلب من الجمهور الإبلاغ عن أي حالات يشتبه أنها طاعون أو حمى بدون أسباب واضحة، مع الإبلاغ عن أي سنجاب مريض أو ميت، إذ انه معروف بأنه ناقل للمرض.

ويأتي هذا التحذير بعد أسبوع من اكتشاف علماء سلالة جديدة من فيروسات الإنفلونزا بالصين يُحتمل أن تتسبب في جائحة عالمية جديدة.

وقد ظهرت السلالة مؤخرا في الخنازير ولكن يمكن أن تصيب البشر، حسب دراسة نشرت في الدورية الأميركية للأكاديمية الوطنية للعلوم.

وظهرت جائحة كورونا الحالية في الصين، وتسببت حتى الآن في إصابة أكثر من 11 مليون ونصف المليون شخص، فضلا عن ما لا يقل عن 535 ألف حالة وفاة.

والطاعون الدبلي “bubonic plague” هو مرض حيواني المنشأ وينتشر بين القوارض الصغيرة “الفئران والجرذان”، والبراغيث، ويقضي هذا المرض على ثلثي المصابين به في حال عدم خضوعهم للعلاج اللازم.

مرض الطاعون قديم جدا وأودى بحياة الملايين من البشر في آسيا وإفريقيا وأوروبا، وأطلق عليه “الموت الأسود”، لظهور بقع من الدم تصبح سوداء تحت جلد المصاب.

تنتقل عدوى المرض الى الإنسان عن طريق البراغيث، لذلك مراعاة النظافة العامة والتحكم في تكاثر الفئران وانتشارها تساعد في الوقاية من خطر هذا المرض.

وينتشر هذا المرض من دولة الى أخرى عن طريق الفئران التي تنتقل بواسطة وسائل النقل.

وسبق وأن دمر هذا المرض حضارات عديدة عبر التاريخ، فيما الفضل في انحسار الطاعون حاليا يعود إلى تحسن الظروف الحياتية واستخدام المضادات الحيوية وانتشار المعارف الطبية الأولية بين البشر.
بواسطة : mubasheer.com
 0  0  101.6K

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:11 صباحًا الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 / 28 أكتوبر 2020.