• ×

ذعر بالولایات المتحدة بسبب الطرود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة مباشر ثارت "الطرود المتفجرة" التي تصل إلى صنادیق برید الساسة في الولایات المتحدة حالة من الذعر، فیما اعتبر رئیس مجلس الشیوخ
الأمیركي، میتش ماكونیل، أن الطرود المشبوھة بمثابة "إرھاب داخلي".
وندد الجموري ماكونیل، بما اعتبره "إرھابا داخلیا" بعد إرسال طرود مشبوھة إلى الرئیس السابق باراك أوباما والمرشحة السابقة للانتخابات
الرئاسیة ھیلاري كلینتون وشبكة "سي إن إن".
وقال في بیان: "أضم صوتي إلى جمیع الأمیركیین لإدانة محاولات الإرھاب الداخلي التي حدثت الیوم"، موجھا الشكر إلى قوات الأمن ودوائر
البرید "التي تحمي قادتنا وشخصیاتنا العامة في مواجھة ھذه الأفعال المرفوضة".
وأعلنت شرطة فلوریدا، أنھا تحقق في العثور على "طرد مشبوه" قرب مكتب العضو في الكونغرس، دیبي واسرمان شولتز، الرئیسة السابقة
للجنة الوطنیة في الحزب الدیمقراطي.
وذكرت شرطة مدینة سانرایز في تغریدة: "نحقق في شأن طرد مشبوه"، موضحة أنھ تم العثور علیھ قرب مكتب واسرمان شولتز جنوب
المدینة على بعد نحو 30 كلم شمال میامي".
وفي وقت سابق، اعترض جھاز الأمن السري الأمیركي طرودا متفجرة كانت في طریقھا إلى البیت الأبیض، ومقري أوباما وھیلاري كلینتون،
حسبما ذكرت صحیفة "نیویورك تایمز".
وأوضحت شبكة "سي إن إن" أن جھاز الخدمة السري اعترض طردا متفجرا كان في طریقھ إلى البیت الأبیض، وذلك بعد وقت وجیز من
اعتراض طردین آخرین أرسلا إلى أوباما وكلینتون.
وقال بیان لجھاز الخدمة السري، تم اعتراض الطرد الموجھ إلى أوباما من قبل موظفي الخدمة السریة في واشنطن، في وقت مبكر من یوم
الأربعاء، بینما جرى اعتراض الطرد الذي كان موجھا إلى كلینتون في مقاطعة ویستتشستر مساء الثلاثاء، من قبل فني في جھاز المخابرات
یراقب البرید من مكتبھا.
وقال البیان، إنھ "تم التعرف على الطردین على الفور خلال إجراءات فحص البرید الروتیني كأجھزة متفجرة محتملة وتم التعامل معھا بشكل
مناسب."
بواسطة : admincp
 0  0  10134
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 صباحًا السبت 11 جمادي الثاني 1440 / 16 فبراير 2019.