• ×

02:12 مساءً , الثلاثاء 5 صفر 1442 / 22 سبتمبر 2020

قائمة

Rss قاريء

مفكر جزائري يدعو لـ“إلغاء“ فريضة الصيام درءًا لمخاطر كورونا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أثار المفكر الجزائري نور الدين بوكروح (70 عامًا)، جدلا واسعا عقب دعوته المسلمين إلى ”تعليق الصيام والتخلي عن شهر رمضان لهذا العام، كحلّ للشفاء من فيروس كورونا“، مقدمًا مقاربته الفكرية بالاستناد على شواهد تاريخية ومفاهيم حول الحضارات.
وقال بوكروح، إنه إذا لم يتمكن ”الكفار“ (أتباع الحضارات-الأديان الأربعة الأخرى) من القضاء على فيروس كوفيد 19 في غضون خمسة عشر يومًا، فإن العلم الديني القديم ”الصالح لكل زمان و مكان“ سيواجه إحراجًا خطيرًا، بحسب تعبيره.

وقال بوكروح إنه سيكون على المسلمين، ”إما الاضطرار إلى تعليق صيام هذا العام، لأن خواء الجسم يزيد من قابليته لفتك الفيروس ويحفز إذاً انتشاره، وإما تثبيت الصيام وبالتالي تحدى خطر تفشّ أوسع له في صفوف المسلمين وغيرهم على حد سواء، لأن هؤلاء يعيشون جنبا لجنب في كل مكان تقريبًا، ما الذي يجب أن يمثل الأولوية؟ حياة عدد غير محدد من البشر أم فريضة دينية؟“.

ورأى المفكر الجزائري أنه ”لأول مرة في تاريخ البشرية ، تواجه جميع الدول والحضارات والأديان في آن واحد إشكالا شاملا و فوريا: خطر الموت بفيروس كورونا، إذا كنا اليوم نعيش سياسيا في عصر تشرذمها الوطني، فإن جميع البلدان لا زالت، من الناحية الثقافية، تحدد هويتها بالانتماء إلى حضارة معينة، و التي بدورها تتأثر بديانة معينة. فالصين في أغلبها بوذية، و الهند هندوسية، والغرب مسيحي وإسرائيل يهودية“.
بواسطة : mubasheer.com
 0  0  10245

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:12 مساءً الثلاثاء 5 صفر 1442 / 22 سبتمبر 2020.