• ×
الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444

رئيس الـ«دوما» الروسي للنواب: شاركوا في الحرب بأوكرانيا

رئيس الـ«دوما» الروسي للنواب: شاركوا في الحرب بأوكرانيا
بواسطة مباشر العربية - وكالات 02-26-44 04:45 مساءً 14500 زيارات
 دعا رئيس مجلس النواب الروسي الـ«دوما» فياتشيسلاف فولودين النواب إلى المشاركة في الحرب في أوكرانيا عقب الأمر الخاص بالتعبئة الجزئية.,وقال فولودين عبر موقع «تليغرام» اليوم الخميس: «يجب على أولئك الذين يستوفون متطلبات التعبئة الجزئية تقديم المساعدة من خلال المشاركة في العملية العسكرية الخاصة ليست هماك حماية للنواب».,وكان الرئيس الروسي فلادمير بوتين قد أمر، أمس الأربعاء، بالتعبئة العامة الجزئية، التي بموجبها سيتم استدعاء 300 ألف جندي احتياطي من ذوي الخبرة في القتال. ,كان رئيس البرلمان يرد على الرأي القائل بأن دعوة بوتين للدفاع الوطني لا تنطبق على النواب، وهي فكرة سائدة في الأوساط البرلمانية. وعلى سبيل المثال، قال أحد النواب إن البلاد تحتاجه.,وأشاد فولودين بوجود برلمانيين، بالفعل، في منطقة دونباس المحتلة بشرق أوكرانيا.,وحسبما قال، لا يتم استدعاء سوى جنود الاحتياط ذوي الخبرة القتالية والتدريب العسكري الخاص. كما أقر أحد المقربين من بوتين بأن هناك تساؤلات تثار تقلق المواطنين الروس عقب الاحتجاجات في الشوارع والتقارير عن نزوح جماعي للشباب من البلاد.,وقال فولودين إن القوات الروسية في أوكرانيا تقاتل اليوم أيضا قوات حلف شمال الأطلسي «ناتو»، وقال يوجد في أوكرانيا مدربون من «ناتو» ومرتزقة من دوله وتكنولوجيا الحلف وأسلحة وذخيرة. وأضاف أن هناك ألف كيلومتر من الخطوط الأمامية في حاجة للدفاع عنها.,من جهة أخرى، قبلت روسيا لين تريسي مرشحة الرئيس الأمريكي جو بايدن لتصبح سفيرة الولايات المتحدة الجديدة لدى موسكو.,ونقلت وكالة «تاس» الروسية الحكومية للأنباء، اليوم الخميس، عن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف قوله إن تريسي تلقت موافقة وزارة الخارجية الروسية على توليها المنصب.,وكان بايدن قد رشح الدبلوماسية للمنصب مؤخراً. وبعد موافقة الرئيس الأمريكي، لا يزال يتعين الحصول على موافقة مجلس الشيوخ، عبر التصويت، على أي سفير قبل تعيينه رسمياً وإرساله إلى الدولة المعنية.,وعملت تريسي، التي تتحدث اللغة الروسية، في السابق، سفيرة للولايات المتحدة في أرمينيا. وعملت أيضاً كبيرة مستشارين للشؤون الروسية في مكتب الشؤون الأوروبية والأوراسية بوزارة الخارجية الأمريكية، وكذلك كانت نائبة رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في موسكو.,وغادر السفير الأمريكي السابق لدى موسكو جون سوليفان روسيا في وقت سابق هذا الشهر للتقاعد. وتحدث الدبلوماسي علناً مراراً وتكراراً عن قضايا النزعات الاستبدادية والعدالة التعسفية وانتهاك حقوق الإنسان في روسيا.