• ×
الإثنين 4 يوليو 2022

الأمير طلال بن عبدالعزيز : سوق العمل العربي يواجه تحديات كبيره

الأمير طلال بن عبدالعزيز : سوق العمل العربي يواجه تحديات كبيره
بواسطة مباشر العربية - وكالات 11-14-10 02:23 مساءً 4009 زيارات
 مباشر العربية : متابعات :

أكد الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية \"أجفند\"، رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة أن سوق العمل العربي يواجه تحديات تنافسية شديدة على الجودة والنوعية، وأعرب عن أمله في أن يكون خريجو الجامعة المفتوحة إضافة نوعية، وذات قيمة علمية لسوق العمل.

ولدى رعايته السبت تخريج الدفعة الخامسة في فرع الجامعة بلبنان دعا سموه الخريجين والخريجات لاستمرار التواصل مع الجامعة \" ليكون لهم دور فاعل في نموها وامتدادها العربي، تحقيقاً لرسالتها وأهدافها النبيلة\".

وفي الكلمة التي ألقاها الأمير تركي نيابة عن والده رئيس الهيئة الاستشارية لمشاريع مباني الجامعة، ناشد الأمير طلال اللبنانيين تجاوز خلافاتهم، وكل ما يهدد الوحدة والتوافق.

وأضاف \"أتوجه بإخلاص المحب إلى أخوتي اللبنانيين وأدعوهم لتجاوز كل ما يفرق كلمتهم، ويهدد وحدتهم وتوافقهم. ودعونا نأمل أن يعود لبنان كما عرفناه، رئة مليئة بنسائم الديمقراطية والمعرفة، وحرية التعبير والتعايش الراقي\".

وأكد أن التنمية \"لا تعني اللحاق بمن تقدمنا في مختلف المجالات والحقول، فحسب، إنما هي في الأساس القدرة على ضبط اندفاعات الحياة، والتحكم بمسيرتها، في ضوء ما لدينا وما نحتاج، وما هو كائن وما ينبغي أن يكون\".

وقال الأمير طلال \"إن أهمية الجامعة العربية المفتوحة تنبع من قدرتها الفعلية على الإسهام في تضييق الفجوة المعرفية الناتجة عن تزايد الإقبال على التعلُّمِ في المجتمعات العربية، وكذلك صحوة المرأة واندفاعها نحو التعليم، مما شكل عبئاً على دولنا. ووصف الجامعة المفتوحة بأنها \"أضحت ضرورة مجتمعية ثبتت جدواه\".

والجامعة العربية المفتوحة التي مقرها دولة الكويت تنتشر بفروعها في سبع دول عربية (الأردن -البحرين -السعودية -الكويت -لبنان مصر -عمان)، وتشير آخر إحصائية إلى أن عدد الدارسين فيها تجاوز 30 ألف طالب وطالبة.

جدير بالذكر أن الجامعة حققت درجة عالية من القبول والإقبال في المجتمعات العربية، ويتزايد الطلب على إدارة مجلس الأمناء لإقامة فروع جديدة. ويتوقع أن تنضم اليمن وفلسطين إلى الدول العربية التي بها فروع للجامعة.